لن تصدق ماذا وجد عندما قام الابن بوضع كاميرات مراقبه لامه في دار المسنين ستصدم عندما تعرف مفاجاة صادمه


شاهد ماذا وجد الابن عندما وضع كاميرات مراقبه لامه في دار المسنين ستصدم عندما تعرف


الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولي التي يترعرع فيها الطفل ويفتح عينيه في أحضانها حتى يشب ويستطيع الاعتماد على نفسه وتؤثر البيئه التي ينشأ فيها الطفل علي تصرفاته شخصيته في المستقبل يقوم الاب والام بتوفير ااجو الملائم لتربيه ابنائهم وتوفير كل مطالبهم واعطائهم كل الحب والحنان وخصوصا الام فانها هي تتعب طول فتره الحمل ويجعلها الله مصنع لتجهير الطعام لجنينها حتي وان لم تاكل فانه يذيب من العظام والاسنان لكي يمتد الجنين بالكلاسيوم اللازم للجنين وبعد الولاده تكون مصنع لاطعام طفلها والسهر علي راحه ابنائها وعندما يشعر احد من الابناء بالتعب تسهر الام لرعايته حتي ان ضشيشفي وتقوم بعده ادوار دور الطبيب والمدرس والاب عند غياب الاب من البيت وتحرم نفسها من اشياء كثيره حتي توفر لابنائها كل ما يحبونه حتي لو علي حساب صحتها وراحتها ولكن عندما تكبر وتريد من الابناء رد جزء من الذي فعلته للاسف بعض الابناء يسمعوا لكلام زوجاتهم لوضع الام في دار مسنين وهذه قصه احد الابناء الذي سمع لزوجته ووضع تمه في دار مسنين لانها لا تتحملها ومنذ ان وضعها وهو يحلم بكوابيس وعند زيارته لامه يراها مرهقه هذيله شارده ورغم التجهيزات التي وصعها فب غرفه امه الا ان وضع امه لا يرضيه مما ادي انه وضع كاميرات مراقبه وصدم عندما شهد ان الممرضه تهين امه وتخرجها من غرفتها المجهزه الي غرفه حقيره الشيء الذي استفذ الابن كثيرا وءهب واخذها من الدار وخير زوجته اما ان تكمل حياتها مع زوجها وامه او انهم ينفصلوا لانه لا يترك امه مره اخري شاهد الفيديو من هنا 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.