عروس تغرق في دمها وتنزف حتى الموت ليلة زفافها امام الجميع ومن فعل ذلك ابن عمها والسبب كارثي

عروسه غارقه في دمائها يوم عرسها والسبب سيصدمك

الذي يحدد الزواج هو الحب والتفاهم المتبادل بين الطرفين فلا توجد علاقه بين زوجين لمجرد التقاليد والعادات  لا بد من موجود حب وموده وتفاهم حتي تسير الحياه  وحتي لو وجدت مشاكل التفاهم المتبادل تحل هذه المشاكل
حتي حرم الشرع الزواج الا بموافقه كلا الطرافين حيث تسال العروسه اكثر من مره علي موافقتها !!!
ولكن ما حد ث عكس ذالك حيث دفعت ثمن اختيارها للشخص الذي تحبه من عمرها.
شيلا فتاه جميله نشات في عائله متوسطه في المانيا ودرست في جامعه هانوفر وكانت في العقد الثاني من عمرها جمعت بينها وبين زميلها قصه حب دامت طول فتره الدراسه وعندما تخرجا قررا ان يتموا هذه القصه بالزواج وبالفعل تقدم زميل شيلا لابيها ليطلب منه الزواج من ابنته ووافق الاب بعد ان علم بقصه الحب التي تجمعت بين ابنته وزميلها وبعد ان اتفقا علي الزواج فوجئ الاب بان اخيه يطلب منه ان يزوج شيلا لابنه ابن عم شيلا وكان الاب في حيره من امره بين الزيجتين فهذا زميلها الذي تريد ابنته الزواج منه وتجمعهم قصه حب وهذا ابن عمها الذي تقول العادات والتقاليد انه اولا الناس بها وسرعان ما حكمت شيلا الموضوع برفضها لابن عمها معترفة انها تحب زميلها وتريد الزواج منه ولا تحب ابن عمها ولا تريد الزواج منه وهنا جن جنون ابن عمها حتي جاء يوم زفافها وفي يوم زفافها وامام الجميع حدث الكارثه  حيث جاء ابن عمها وطعنها عده طعنات وهي بفستان الفرح مبررا انها خالفت العادات والتقاليد التي تنص ان البنت لازم ان تتزوج ابن عمها وهي خالف العادات والتقاليد وصرخ الاب لمنظر ابنته الغارقه في دمائها بفستانها الابيض وتحول الفرح الى ميتم  وهذا حدث في ذهول من الجميع فلن يقدر احد على منعه   بهذا الفعل البشع
فعندما يتجرد الشخص من الانسانيه ويبتعد عن الله ويحول ابنه عمه من عروس الى جثه فيجب ان نتوخى الحذر في تربيتنا لابنائنا حتى لايكونوا مثل هذا الشاب الذى تجرد من الانسانيه
شاهدوا بالفيديو من هنا 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.