قالت والله انا مظلومه بعد ان خبره الطبيب بإن ابنته حامل وهي عذراء فما حدث لها كان كارثي ورد فعل الاب لايصدق


ضحيه  ابوها و اخوتها اكتشفوا برائتها بعد قتلها
قالت والله انا مظلومه بعد ان خبره الطبيب بإن ابنته حامل وهي عذراء فما حدث لها كان كارثي ورد فعل الاب لايصدق
قال رسول الله صلي الله علي وسلم :اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة:
بهذا الحديث الشريف نبدأ قصتنا قصه بنت من عائله متوسطه الحال كانت سمعتها طيبه وسط الكل وهي البنت المحببة  لدي والدها في احدي الأيام شعرت البنت بألم شديد في بطنها فتوجه بها والدها علي الفور الى احد المستشفيات وبعد ان خضعت للفحص والكشف خرج الطبيب ليبارك الاب  ان ابنته حامل فصدم الاب من الخبر الذي سمعه فكيف ان تكون البنت حامل وهي لا تزال بكر ,فسلم الاب بكلام الطبيب وبعد ان اخذها الي البيت قام هو واخوتها بضربها ضربا مبرحا وكانت البنت تقسم انها برئه وتحملت ضربهم لها ووجع بطنها حتي اغمي عليها وذهبوا بها الي العنايا المركز وعندما خضعت للكشف لكي يطمئنوا علي صحه الجنين اكتشفوا انها لم تكن حامل اصلا وانها تعاني من الزائده الدوديه ولكن هذا الخبر لم يفرح الاب لانه قد فات الاوان وماتت البنت البريئة فماذا ينفع الندم الأن فقد خسر بنته بيده فقد ماتت الابنه شاهدوا الفيديو من هنا 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.