معجزة تحدث لشاب بريء حُكم عليه بالإعدام ولكن ما حدث له عند تنفيذ الحكم كان مخيف وغريب ستدمع لها عينيك سبحان الله

قتل شاب بريء شاهد ماذا حدث معجزه سبحان الله
إن الله اسمه العادل فانه يحقق العدل والقصاص في كل بقاع الأرض ويرزق من يشاء فنشر الله عدله علي كل المخلوقات من إنسان وحيوان حتى النمل والحشرات يرزق الله الكل من حيث ما يشاء سبحانك ربي عليم كريم وهذا ما حدث ما بطل قصتنا فهو شاب عربي مسلم كان لديه زوجه وأطفال ويعمل عسكري في الجيش وكان هذا الشاب علي قدر كبير من الأخلاق والاحترام والتفاني في العمل فقد حصل علي علاوة في عمله وأجازه من الجيش حتى يزور أهله وعندما وصل الخبر إلي أهله كانت السعادة تملئ الجميع فكانوا جميعهم في استقباله أمه وأخواته وزوجته وأولاده وقد اعدوا له المائدة بأصناف من الطعام التي يفضلها كنوع من الاحتفال بترقيته وكان هناك في تلك الليلة كل ما يحب هذا الشاب من أهله وأصحابه وكأنهم يودعونه ؛وكان الجو مليء بالفرح ونام الجندي في هذه ألليه وسط زوجته وأولاده وأهله حتى جاء الصباح ففوجئ الجميع بطرق علي الباب مفجع وعندما فتح الشاب فوجئ بالشرطة تلقي عليه القبض بتهمه قتل شخص بالعمد وسرعان ما أتحكمت القضية في جلستين فقط وجاء حوالي خمس شهود إثبات علي هذا الشاب المسكين الذي حتى لم يعرف القتيل ولم ينجد دفاعه عن نفسه أو حلفناه انه لم يعرف احد من الشهود أو حتى يعرف القتيل وقد حكم عليه بالإعدام بقطع الرأس عن الجسد ولكن تشاء الأقدار أن أولاد هذا القتيل كانوا صغارنا جدا ويجب أن يكونوا في سن معين حتى يحضروا مراسم الإعدام أو يصفحوا عنه وانتظر الشاب خمسه عشر عاما في السجن حتى يكبر هؤلاء الأطفال فكان ينتظر قبل كل ذلك فرج الله وفي هذا الوقت حاول إفراد أسرته العثور علي شيء يبراه ولكن كانت الادله كلها ضده فقد حفظ القران كاملا وتفقه في الأحاديث وتعمق في علم الشريعة ولم يائس من رحمه الله وكان دائما يقول راضي بقضاء الله وكبر أطفال القتيل ولم يصفحوا عنه وحدد موعد الإعدام وجاء هذا اليوم والجميع من حوله مؤمنين ببراءته وحز ينون جدا عليه ولكنه كان ثابت الخطي كان سعيدا بلقاء ربه مظلوما وقبل ان يقوم السياف بالإعدام رفع الشاب رأسه إلي السماء وقال ربي إني مسني الظلم وأنت ارحم الراحمين فاستجاب الله لدعواته ورفع السياف السيف ليقطع رأسه وإذا بصوت يأتي من بعيد لا تقتلوه أنا القاتل وعندما قبلوه ومع التحقيق معه اثبت انه كان هناك أمور قبيليه بينهم فقتله وهيا الشهود التي اعترفت علي ذلك الشاب حتى تلبسه التهمه سبحانك ربي الرحمن الرحيم العادل
شاهدوا الفيديو من هنا

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.