كانت كأي فتاه ولكن بعد وفاتها اكتشف والدها في غرفتها ما صدمه وغير حياتهم






فتاه في  التانيه عشر من عمرها وهو سن المراهقه وبدايه العمر الجميل

فهي في زهره عمرها  فهذه الفتاه كانت تتميز بالبراءه والجمال والشقاوه وكانت محبوبه من اسرتها جداوكانت تعيش مع اسرتها كاي فتاه
لكن حدث ما لم يتوقعه احد حيث في ذات يوم وقعت في المطبخ وفذهبوا الي الطبيب ليطمئنوا عليها
لكن اكتشفوا شئ اغرب من الخيال وهي اصابتها بمرض السرطان في العظام
فبدئوا معها رحله العذاب مع المرض والعلاج الكيميائي اللعين
فوقع شعرها ولكنها كانت راضيه بما قسم الله لها وفتوفيت في سن الثالثه عشر من عمرها
ولكن  بعد وافاتها دخل والدها غرفتها ووجد وراء المرايه الخاصه بها 3000 كلمه
قد كتبتهم اثناء مرضها فبدء والدها بقرائتها
  ان السعاده ليس لها عمر السعاده تنتهي بنهايهخ الانفاس
وان الحياه سيئه اذا جعلتها سيئه والحب نادر  وغريب
وان الحياه لعبه لكل شخص ولكن الحب هو اعظم جائزه في هذه الحياه
فهذه بعض الكلمات التي كتبتها رغم مرضها وانها لن تفقد الامل يوما
فلا تجعل المرض نهايه الحياه لكن اجعله درسا يعلمك حياه باراده وطموع وتعلم تخطي الصوبات
شاهدوا الفيديو من هنا 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.