قصه صادمة عن الدولار وما يفعله كارثه تعرف عليها من هنا فهذا ما يفعله الدولار

قصه يحكيها الدولار

لعبت النقود دوراً هاماً للغاية في كل حرب منذ بداية وجودها ،
واختلفت إشكال العملات من معدنية إلي  ورقيه ومن هنا تبدأ الحكاية  فتم إنتاج العملة الورقية بالدولار بمختلف الفئات خمسه وعشره وعشرون وخمسون مائه هل فكرت يوما عن ما تحمله هذه الورقة من قصص ودلالات منها ما حدث وما لم يحدث إلي ألان ويتوقع حدوثه ممكن أن يأتي في بالك ألان أنها ممكن أن تكون صدفه  انظر معي هنا إذا أحضرت ورقه من فئة العشرون دولار إذا قمت بثنيها من النصف عرضيا ثم قمت بثنيها مره أخري في زاوية حادة 45 من الطول وكررت هذه العملية في الطرف الآخر ستظهر ليك صوره لمبني يحترق وهذا المبني هو البنتاجون وزاره الدفاع الأمريكية  وإذا نظرت إلي الجهة الخلفية من العملة فانك تري برجين التجارة العالمية يحترقا وهذا ما حدث تماما في يوم الثلاثاء الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 حيث شهدت امريكه هجوم بأربع طائرات واحده في البنتاجون واثنين في برج النجارة العالمي وهذا ليس بصدفه لان قد صممت هذه الورقة قبل ذلك الحدث بكثير وإذا أكد احد أن ذلك صدفه فلنتأكد من باقي فئات العملة فإذا نظرت إلي الخمسة دولار فانك تري البرجين بشكلهم السليم دون استدام الطائرة وإذا نظرت إلي العشرة دولار فانك تري الأحداث الأولي في انفجار البرجين وإذا نظرت إلي العشرون فانك تري لحظات استطدام الطائرة الثانية بالمبني وإذا نظرت إلي فئة الخمسين فستري لحظه انفجار البرجين وانهيارهما  وفئة المائة تعرض انهيار الأبراج والتحطم الكامل لهما وقد صممت المائة دولار الجديدة وإذا قمت بطيها مثل سابق فانك تري الموقع لمانهاتن ولكن بدون البرجين وهذه نتيجة طبيعيه للتسلسل الطبيعي للحدث فإذا لاحظت أن كل الفئات تروي قصه واحده و في تسلسل وهي انفجار البرجين ولكن لحظه هنا تشاهد الطوفان أو الانفجار يظهر بوضوح في الصورة والتفسير علي ذالك في احدي خطابات الرئيس اوباما عام 2009 فد أعرب عن قلقه في خروج السلاح النووي من مانهاتن  في السابق في عمله العشرون دولار كانت تحمل صورتين مختلفتين علي الوجهين فإذا قلبت الورقة فئة المائة دولار فانك تلاحظ وجود انفجار نووي؛ أخيرا أن  ما سيحدث في المستقبل بأيد الله وحده لا شريك له
شاهدوا الفيديو من هنا 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.