ذهب الأب ليبحث عن ابنته في المنزل فما وجدها وذهب الى غرفتها وهنا وجد الكارثه والصدمه الكبرى! لن تصدق ماذا وجد

تربية الأطفال وتعليمهم التعاليم الدينية، والعادات والتقاليد التي تربوا عليها الآباء من المهام الكبيرة التي لابد من الآباء والأمهات الاعتناء بها، حيث أنهم في مرحلة الطفولة مستعدون لاستقبال كل شيء، وسيظل تعليمك الذي قمت به لهم معهم حتى يكبرون في السن، وفي ظل التكنولوجية، ومواقع الانترنت، لابد من أن يخاف الأب والأم على أطفالهم، كثيرا ،لأنهم ممكن أن يتخذون من تلك المواقع إجابات لجميع الأسئلة التي تدور في مخيلتهم.

تلك القصة مؤثرة، وهي موعظة لجميع الآباء والأمهات، ذلك الأب الذي قلق على ابنته، كانوا في شهر رمضان الكريم، وكانت تلك الفتاة من الفتيات المرحة التي تشع بهجة وسرور على البيت، تأخرت في نومها لمدة طويلة، ولم يشاهدها طوال اليوم، ظل يبحث عنها في البيت لم يجدها، وهذا جعله يشعر بالقلق، ولكنه علم أنها لم تخرج من غرفتها، فشعر بالقلق، وذهب ليشاهدها، ولكن فوجئ بالكارثة التي جعلتها يفقد النطق، لا تتخيل ما الذي شاهده الأب، شاهد الفيديو تعرف على باقي القصة، وتعرف ماذا شاهد الأب من ابنته، الأمر مفجع، وصادم، لا تفوت تلك القصة، بالفعل مؤثرة، شاهده الآن من هنا:-

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.