أرادا فقط توديع ابنتهما الميتة ولكن ما فعلته الأخيرة مؤثر جدا شاهد ماذا حدث شىء اصدم الكل


يوجد بعض القصص المؤثرة التي تهز قلوب جميع من يشاهدها، والتي منها هذه القصة، والتي تروي لزوجين وهما فرنسيسكا وزوجها، هما زوجان سعيدان، وهما يعيشان في العاصمة لندن، ولهما أبنتان، ويعيشان في سعادة وهناء، وأنها لديها ابنتها التي تبلغ 18 شهرا، وأنهم في خلال العطلة الصيفية، أصيبت الطفلة بيلا بوعكة صحية، وبدأت علامات التعب تظهر على الطفلة، حتى بدأ في سقوط شعرها، ولا تفسير لدي الزوجين في حدوث ذلك وهذا الذي جعل الزوجين يأخذان الطفلة للعودة إلي لندن، واستشارة الطبيب.
وسارعوا الأطباء في عمل صورة رنين للطفلة، والتي وضحت أن الطفلة مصابة سدود في دماغ تلك الطفلة، والتي كانت السبب في تدهور حالة الطفلة، وأن الأجهزة هي السبب في جعل الطفلة على قيد الحياة، وإن الطفلة تعاني من مرض نادر حيث يصاب به طفلا من ستين ألف ولد، وصارحوا الأطباء الوالدان بكل الحقيقة، حيث أن الطفلة لا تستطيع أن تعيش، واتخذوا الوالدان أن يقوموا بتوقف الأجهزة عن الطفلة، حتى ترقد بسلام بدلا من أن تتعذب، ولكن الذي حدث عند رفع الأجهزة شيء لا يصدقه عقل، فعند ذهاب الأم لتوديع أبنتها حدثت المفاجأة التي عجز الأطباء عن سبب حدوثها، لا تفوت الفرصة وشاهد هذا الفيديو الصادم، الذي سيجعلك تعلم أن قدرة الله فوق الجميع، شاهد الفيديو الآن من هنا:- 


مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.