عند تغسيلها تتحرك وتمسك بحوض التغسيل بقوه والسبب صاااااادم ومخيف جدا

عند تغسيلها تتحرك وتمسك بحوض التغسيل بقوه والسبب صاااااادم 


لنا في الموت قصص وعبر، لابد من أن يتوقف لها الإنسان لأنها من الممكن أن تكون له بداية جديدة لحياته، فالكثير من الناس يقعن في المعصية ولا يدركوا أن الموت آت لا محالة فيه، فحثنا الله تعالي على أن نعمل للموت كأننا نموت غدا، ولابد من مراعاة أفعالنا وأعمالنا، حتى لا نموت على معصية، كما أن الموت يأتي بغتة ولابد من الاستعداد الجيد له.
وتنتشر الكثير من القصص التي تقشعر لها الأبدان، والتي تكون جرسا للفت الانتباه للآخرين، مثل قصة المغسلة في الحرم المكي والتي تقوم بتغسيل الموتى من السيدات اللاتي توفوا أثناء قيامهن بأداء العمرة أو الحج، وروت تلك المغسلة قصة تلك السيدة والتي جاءوا بها لتغسيلها وتكفينها ولكنها قامت وأمسكت بالعربة التغسيل عندما يقمن بسكب الماء عليها في كل مرة.
حتى أنها قامت بمناداة أبنها الذي ظن أمه قد عات للحياة مرة أخرى، وسارع بإحضار الطبيب الذي أكد أنها فارقت الحياة من ساعات، وبعد ساعات من الحيرة والبكاء من الابن طلب منه أحد الشيوخ أن يروي كيف كانت حياة أمه والتي كانت لا تخلو من الصلاة والصيام، ولكن تفعل شيء تفعله كل النساء كان السبب في سوء خاتمتها أصاب كل من سمع كلام إبنها بالذهول والصدمة

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.