قصة حقيقية لابن عاق يجعل زوجته تضحك على والدته، فماذا حصل له.!!!!!!

أمرنا الله تعالى ورسوله الكريم، برعاية وبر الوالدين مهما طال الزمان، أن لا نعصاهما أبدا في حياتنا، ونرعاهما دائما في حياتهم ليبارك الله تعالى لنا في كل أمور حياتنا، وبالأخص أوصى الله تعالى بالأم، فطاعة الأم من طاعة الرب، وشدد النبي صلى الله عليه وسلم بذكر الأم في حديثه ثلاث مرات بالأخص، في حين ذكر الأب مرة واحدة فقط، وذلك دليل قاطع على المكانة العظيمة التي تحتلها الأم، فكل إنسان يعيش في هذه الدنيا ببركة أمه، وإذا ماتت ينقطع الدعاء، وفي قصة اليوم، ابن عاق يتجرد من كل مشاعر الإنسانية ليجعل من أمه أضحوكة أمام زوجته والعياذ بالله، ولم يكترث أبدا للأم المسكينة التي رعته وربته طوال حياتها وأفنت عمرها على راحته، وحتى بعد أن أصبحت عجوزا لم تدب الشفقة والرحمة في قلبه تجاهها ليفعل هذا الفعل المشين، شاهدوا ماذا فعل هذا الابن العاق بوالدته أمام زوجته في الفيديو الآتي، وما الذي حصل له بعد ذلك مباشرة بسبب فعلته.

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.