أم قبلت طلب صداقة من غريب والنتيجه صادمه ومخيفه جدااا شاهد وا ماذا حدث


أصبح الفيس بوك يشغل حيز كبير من حياتنا اليومية، فلقد أصبح البعض يستخدمه استخدام خاطئ بشكل كبير فأصبح الجميع يقوموا باستعراض صور خاصة بحياتهم العائلية، ومشاركة جميع الأشخاص أدق تفاصيل حياتهم مما يجعل البعض يركز في تفاصيل حياة الآخرين وتجميع العديد من المعلومات الخاصة عنهم, فلقد تعرض الكثير من الأشخاص للنصب والاعتداء باللفظ من خلال صفحات التواصل الاجتماعي, فأصبحنا نعرض صور شخصية لنا والجميع يستطيع أن يحتفظ بها ويستطيع أيضا التلاعب فيها، فلقد تعرضت الكثير من الفتيات لعمليات نصب وابتزاز عن طريق تركيب بعض الصور الخاصة بهم على مواقع لممارسة الرذيلة، ومنهم من تم فضيحته ومنهم من تعرض للقتل، ومع سرعة الانتشار الكبيرة في صفحات السوشيل ميديا أصبحنا بلا عقل بلا روح لمشاركتنا حياتنا الشخصية مع الأخرين . في هذه القصة حادثة " اغتصاب " غريبة من نوعها وتكاد أن تكون فريدة، فالأم بسبب حبها الزائد لابنتها وحبها للتباهي بجمال ابنتها أمام الجميع على صفحات الفيس بوك، فكان ذلك سبب تعرض ابنتها الصغيرة التي لم تتجاوز الخمس سنوات على يد مغتصب تجردت من قلبه كل مشاعر النخوة والأبوة والرجولة في عمره الذي تعدى الأربعون فعمره أكثر من عمر الطفلة الصغيرة بثمانية مرات، فعندما قامت السيدة بوضع صورة ابنتها صاحبة الشعر الأشقر والعيون الزرقاء، قام احد الرجال بترويج صورتها لى صفحات الفيس بوك وقام بعرضها للبيع مقابل 5500 دولار وأكثر، ولقد عرض الطفلة على أكثر من خمسين رجل حتى وجد الرجل الذي يستطيع دفع ما يطلبه سريعا. ولقد خفق قلب الأم بشدة في ذلك اليوم على ابنتها وهي تنتظرها في سيارتها عند خروجها من الحضانة وهي لا تعلم أن ابنتها تم اغتصابها بأبشع الطرق التي لم تؤذيها جسديا فقط بل نفسيا أكتر، فلقد أصيبت الطفلة بحالة عصبية حادة، وانتابها اكتئاب حاد صعب الشفاء منه .

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.