رجل يقطع رأس زوجته ويتجول بالشارع والسبب خطير





 مشهدا عجيبا للغاية و يخلو من كافة المشاعر الإنسانية ظهر في طرقات دولة الهند و أثار دهشة و اشمئزاز الأشخاص الموجودين بالشارع حيث ظهر رجل يتجول بالشارع و معه صديقين له و و قد كان يحمل في يده رأس زوجته المقطوعة و الملطخة تماما بالدماء فما هو السبب وراء ارتكاب مثل تلك الجريمة البشعة و ما هو السبب الذي دفع الرجل لقتل زوجتهبهذه الطريقة الوحشية ولم يكتف بقتلها فقط بل قام بالتمثيل بجثتها و قطع رأسها و كان يمسك بيده الأخري الفأس الذي ارتكب به جريمته تبدأ وقائع هذه الرواية يقيام الزوج شافان و الذي يبلغ من العمر 53 عاما بالحكم علي زوجته البالغة من العمر 45 عاما وبالإعدام و تنفيذ الحكم دون أي تردد أو ذرة شفقه أو رحمة بها حيث يقول شافان أن زوجته علي علاقة غير مشروعة مع زوج إبنتها و هذا بحسب شهادة الجيران و قد دارت بين الجاني و القتيلة العديد من الشجارات و الخلافات التي سبقت قيامه بقتلها حيث تشاجر شافان مع زوجته و دار بينهما حديث مطولا و ارتفع صوتهما بشدة و انتهي الشجار بقيام شافان بفصل رأس زوجته عن جسدها بدون أن تطرف له عين و لم يكتف بهذا فقط بل قام بعدها بالخروج من المنزل و التنزه في الشوارع بجوار صديقين له حاملا في احدي يديه رأس زوجته المقطوعة و في اليد الأخري أداة الجريمة حيث اقر انه غير نادم لأنه انتقم لشرفه و قد جائت تفاصيل هذا الحادث بجريدة " انديان اكسبريس " بناء علي افادة الشرطة و قد كان شافات يعمل حوالي 20 عاما كحارس في مدينة بيون في ولاية ماهاراشترا الهندية و قد ثبتت من التحقيقات ان الزوج ليس له اي تاريخ مرضي يختص بالإضطرابات العقلية أو النفسية و التحقيق مازال جاريا في ملابسات الواقعة 

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.