ترك كلبه ليحرس ابنه فشاهد ماذا قعل الكلب !!! سبحان الله





من قديم الزمن والانسان يربى الكلاب لتحرسه وتحرس بيته واهله فالكلب صديق وفى لمن يربيه فقديما قيل اطعم الكلب سبعة ايام يظل وفى لك طيله حياتك ولكن اطعم الانسان سبع سنوات يظل وفيا لك سبعه دقائق فالكلب فى كثير من الاحيان اوفى واخلص من ناس كثيرين وقد سمعنا فى شأن وفاء الكلب لمن يربيه كثير من الاحكام والامثال والقصص 
ولكن فى قصة اليوم والتى ستبكى قلب كل انسان يملك احساس حقيقى والتى تبدأ بطفل صغير تعلق بجرو ونشئا سويا حتى صار الكلب شابا ثم رجلا فكثيرا لبعا سويا  وتنزها وقضوا اجمل الاوقات  حتى حانت لحظه زواج الرجل ولم يترك صديقه الكلب بل أصر ان يصطحبه معه الى بيت الزوجيه رغم رفض العروس ولكن كان القرار قرار قاطع حيث الكلب صديق العمر ولا استغناء عنه وبالفعل وعاشا كلهم فى سعاده وهناء حتى انجبت زوجه  الرجل ولدا صغيرا واكن محببا كثيرا الى قلبي الوالدين وفى احد الايام ذهب الرجل وزوجته لشراء بعض الحاجات المنزليه من سوبر ماركت بجوار البيت وتركا طفلهما نائما وبجواره الكلب ليحرسه كما اعتاد وعندما خرجا دخلت الى البيت ثعبان وكاد ان يهجم على الطفل ويلدغه فما كان من الكلب الا ان طاردها وقتلها دفاعا عن الصغير وعندما عاد الرجل وزوجته من الخارج وجدوا الكلب ملطخ بالدماء فما كان من الرجل الا ان ضرب الكلب ضربه واحده ارداه قتيلا ودخلت الام الى طفلها لتجده نائما  فى سلام وبجواره جثه الثعبان  المقتول فيقعا فى حزن بسبب التسرع الذى جعلهما يشكا فى الكلب ويقتلاه


مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.