فتاه كانت تتمنى ان تتزوج طبيب وعندما تزوجت الطبيب انتحرت والسبب



 في ليلة الزفاف والسبب صادم جدااا. تتعدد الأسباب والموت واحد لم تكن الفتاة ذات السابعة عشر ربيعا أنه عندما ياتي الوقت التي تحقق حلمها لتصبح زوجة لطبيب يكون هو اليوم الذي تترك فيه الحياة الدنيا لترقد في قبرها ، نعم للأسف فهذه قصة حقيقة حدثت علي أرض الواقع وليس مجرد كلمات خيالية سطرها قلم احد الكتاب . وتدور الاحداث عندما تخرج الطبيب الشاب من كلية الطب وبدأ العمل كطبيب ممارس في احد المستشفيات بالمملكة العربية السعودية وطلب من والدته ان تساعده في اختيار زوجة مناسبة له ليبدأ حياته العملية والزوجية معا ويكون أسرة تساعده علي الإستقرار النفسي مما يحفزه علي النجاح في عمله . وبالفعل رحبت الأم بطلب ابنها وبدأت البحث في محيط العائلة والأصدقاء وقد وقع اختيارها علي فتاة جميلة في السابعة عشر من عمرها تربطها بالعائلة علاقة قرابة حيث انها أخت زوجه شقيقه الاكبر تربط العائلتين علاقات حميمة جدا ورحب الطبيب الشاب بإقتراح والدته وذهب لأسرة الفتاة بصحبة أخيه وامه وطلب يد فتاته للزواج ورحب والد الفتاة به لما يعرفه عنه من أخلاق حميدة وتدين . وفرحت الشابة الرقيقة جدا بذلك الزواج فلقد ظلت طوال سنوات عمرها ان تصبح ذات يوم زوجة طبيب ، حلمت ان تسانده وتوفر لك المناخ المناسب ليصبح أشهر طبيب في المملكة السعودية وربما في العالم أجمع . وبدأت الأسرتين تجهز للعرس ولكن كما نعلم فاالتقاليد العربية لا تسمح للرجل بالتعامل المباشر مع فتاته قبل الزواج وظل كلاهما بعيدا عن الأخر فلم تحدث بينهما الألفة التي تتيح لهما الإندماج معا في المستقبل ولكن يوم الزفاف وبعدما انصرف كافة المدعوين وأصبح الزوج مع زوجته بمفرهما أراد مداعبتها فاخبرها انها رائعة الجمال مما يثير شهوته لإلتهامها بفمه فما كان منها إلا ان شعرت بالذعر الشديد فهربت وألقت نفسها من النافذة لتموت علي الفور .

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.