عندما علمت بخيانه زوجها لها فأنتقمت بأغرب الطرق ! لن تصدق ماذا فعلت صدمه





الخيانة من أصعب المشاعر التي قد تمر بها السيدة او الفتاة ولا توجد سيدة علي وجه الأرض إلا وتحب الإخلاص وتكره الخيانة مهما اختلفت جنسيتها إو ديانتها ولما لا وقد اخبرنا الله عز وجل في حديثه القدسي " أنا ثالث الشريكين غن لم يخن احدهما الأخر " وإن الشراكة الزوجية من أسمي وأنبل العلاقات الإنسلنية التي يجب التمسك بالإخلاص فيها ، وقبل ان نتحدث عن قصة الخيانة الزوجية فلا بد ان تدرك أيها الرجب مهما بلغ ذكائك فلا تأمن من كيد ومكر النساء فذلك الكائن الرقيق إن كسرت برائته بخيانتك فلا تلوم سوي نفسك من رد فعله للدفاع عن كرامته الذبيحه . واليوم نتحدث عن السيدة شو وهي سيدة صينية باهرة الجمال قد التقت بزوجها منذ ما يزيد عن خمس وعشرون عاما وقد أحبته حبا جما وتزوجته ولكن كونفاي لم يبادلها حبا بحب بل كان جزاء حبها خيانة متكررة مما جرح مشاعرها ولكنها كانت دائما تتعامل مع المشكلة بحكمة وعقل وتحاول إخباره بهدوء ان تلك الخيانات تجرحها بشدة فهي إلي جانب جمالها الرائع تتفاني في أعمال المنزل وتهتم برشاقتها وجمالها بكل الطرق وقد أنجبا فتاة ولد خلال رحلة حياتهم الزوجية ،فلما يبحث عن غيرها من النساء ليرافقها ؟ وطالبته بالاخلاص لها كما تخلص هي له ،ولكن يبدو ان زوجها قد أصم أذنيه عن أي نصيحة من زوجته. وأثناء انشغالها بتحضير ابنتها للزفاف وقبل موعد الزفاف بعدة أيام عادت مبكرة إلي منزلها علي غير عادتها لتجده مجددا في أحضان إمرأة ساقطعة فإلتزمت الهدوء وتركتهما معا ولكنها في قرارة نفسها قد قررت الإنتقام منه ، ولكن كيف تنتقم منه فلقد جرحها كثيرا ولم تعد تحتمل مزيدا من الخيانة ولذا رشت سما فتاك علي ملابسه الداخلية وعندما قام بارتداء ملابسه ظل يصرخ إلي أن فقد وعيه تماما وتم نقله للمستشفي وقد اكتشفوا تعفن أعضائه التناسلية .



مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.