أعراض الكهرباء الزائدة فى المخ


 هي تنتج عن حدوث خلل أو حدوث عمل غير منتظم في إفراز الكهرباء المتواجد بالدماغ حيث أنه يتواجد ذبذبات المتواجدة في الدماخ وهي تكون عن طريق أندفاعها الزائد أو بسرعة زائدة، وتدل تلك الكهرباء المتزايدة في الدماخ على تواجد حالة من الصرع لدي الشخص. وهناك العديد من الموجات الكهربائية الموجودة بالدماغ وهذه الأنواع تنقسم إلى ألفا، وسيتا، ودلتا، وبيتا، وهذه الأنواع تتواجد في نطاق مختلف يبتدي من ثلاثة وتنتهي عند أربعة عشر مثلا. وإن النسبة الطبيعية في نطاق موجة ألفا وهي تعد الموجة الأساسية هي من 9 إلى 10، وذلك الخلل ينشأ في العملية الكهربائية المتواجدة في الدماغ وهذا ما يشكل البؤر الصرعية وهي التي تكون مصابة، بحيث أنها تبدأ المشكلة في تلك البؤر ثم تنتشر لتشمل النشاط الكهربائي الدامغي بأكمله وهذا يسبب الإصابة للمريض بتزايد شحنات الدماغ، وهذا ما يسمي بمرض الصرع وهو يسبب في الأصابة بالتشنجات المختلفة وأيضا الأصابة بفقدان الوعى،
وإن الصرع ينقسم إلى قسمين هما الأول الصرع الأصغر وهذا الصرع يصيب الأطفال ويسبب فقدان الوعى لفترة زمنية بسيطة، والنوع الثاني هو الصرع الأكبر وذلك يسبب التقلصات ورجفان في جميع عضلات الجسد. أعراض تواجد الشحنات الكهربائية الزائدة هي: من الممكن أن يكون سبب أصابة الإنسان بالصرع بشكل أولي أن يكون وراثيا، ومن الممكن أن يكون السبب ثانوي وهذا مثل إصابة أعصاب الدماخ بالتلف أو الخلل. أما عن الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بزيادة الشحنات الكهربائية هي: 

أولا: تواجد أضطراب في السلوك وتواجد تصرفات عنيفة غير طبيعية.

 ثانيا: تواجد حالة من الهيجان

 ثالثا: اضطراب في درجة الحرارة بالجسم.

رابعا: أضطراب ونقص بالسمع

 خامسا: الغثيان والقيء الدائم

سادسا: تواجد فرط النشاط الحركي سابعا: الشعور بالأحباط والأكتئاب





مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.