ظهور سفينة بعد 90 عاماً من أختفائها لن تصدق ماذا وجدوا بها




تمر السنوات و العصور و يظل لغز مثلث برمودا قائما لا أحد يستطيع اكتشاف خفاياه حتي الأن فلا أحد يعلم سبب إختفاء كل ما اقترب منه مثل ما حدث حين اختفت احدي الطائرات الماليزية و التي مرت من فوق مثلث برمودا بكافة طاقمها و ركابها و محتوياتهاو لم يتم العثور علي أي أثر لها علي الإطلاق حتي وقتنا هذا وكأنها تبخرت تماما فلم يعد لها أي أثر أو حتي حطام و إن كانت الشركة قد قامت بنشر شائعة حول أنهم وجدو طائرتهم إلا انها في النهاية مجرد أكاذيب ربما يكون الهدف منها عدم نفور العملاء من التعامل مع شركتهم مرة أخري و لكن مع البحث وراء الأمر فالشركة لم تعثر علي أي أثر للطائرة و كذلك الشرة التي تولت التحقيقات لم تستطيع العثور علي أي معلومات عن أسباب إختفاء الطائرة أو حتي عن موقعها و إن كان الأمر برمته يدعو إلي التفكير الشديد و البحث المكثف فهي ليست المرة الأولي التي تحدث فيها تلك الأمور و تختفي فيها الطائرات و السفن بمنطقة مثلث برمودا و سوف نتحدث اليوم عن قصة السفينة التي عادت بعد إختفائها ب 90 عام حيث ظهرت السفينة بدون سابق إنذار علي السواحل الكوبية بتاريخ التاسع و العشرين من أغسطس 2015 و قد أثيرت العديد من الشكوك حول أن تلك السفينة هي نفسها السفينة إس إس كود تو باك سي و التي اعلن عن اختفائها عام 1925 و حين عثر خفر السواحل علي السفينة حاولو التواصل مع طاقمها و لكن بائت كل المحاولات بالفشل فارسلو ثلاث زوارق لايقافها و لكن كانت المفاجأة هي أنهم وجدو السفينة خالية تماما من الركاب و وجدوها مليئة بالتماثيل الذهبية و المجوهرات و بعد تفتيشها وجدو دفتر القبطان الذي أكد انها هي ذاتها السفينة التي فقدت بمثلث برمودا منذ 90 عام

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.