دوالى الساقين وكيفه التخلص منها نهائيآ




هل الدوالي تعتبر مشكله جمالية أم مشكلة في الصحه ؟ وما هي اضرارها المحتملة والأكيدة؟ وهل يمكن الوقاية منها تماما؟




تعتبر الدوالي في الحقيقة تعتبر مشكله في الجمال و الصحه معا. أما عن المشاكل الصحية التي يمكن أن تسببها، فيوجد هناك أعراض الدوالي الكبيرة التي تشمل الشعور بثقل الوزن و الورم وايضا بعض الحرقه وكذلك الحكة.

وبعض الدوالي قد يصيبها التخثر والالتهاب، مما يضاعف من تشوه المنظر وحس الألم الحارق، وإذا كانت هذه الدوالي قريبة من العظم (خاصة قرب أحد الكعبين لديك)، فربما قد يصابالجلد فوقها بالتصلب و دكن اللون (يحدث هذا خاصة في معظم الدوالي الثانوية).

وفي الحالات النادرة الاخرى يمكن للدوالي الكبيرة جدا أن تنزف بغزارة (في هذه الحالة تكون أفضل وسيلة لإسعاف المصاب بالطبع هي إبقاؤه في وضعية الاضطجاع مع رفع الشاق مع الضغط الخفيف على مكان النزف، حتى قدوم المعونة الطبية سريعا).
وبالتأكيد غني عن القول إن الأعراض المزعجة، وايضا تضاعف القرحة في الجلد ، وكذلك النزف ، هي كلها دواع هامة جدا لطلب المعونة الطبية.

 * ما هي الطرق الفعالة للوقاية من دوالي الساقين؟
 يوجد هناك عدد من طرق الوقاية يمكن أن يتبعها المؤهلون لظهور الدوالي أو الذين ظهرت لديهم الدوالي في أول ظهورها، نلخصها لكم فيما يلي:
1-الحفاظ التام على وزن الاقرب ما يمكن للوزن المثالي.
2-المحافظة بالتأكيد على تمارين يومية تشمل تحريك الساقين، مثل المشي أو مثل الركض.
3-تجنب الوقوف الطويل أو الجلوس الطويل، وفي حالة الاضطرار لأحدهما (بسبب العمل مثلا أو عند ركوب المواصلات أو وسائل السفر الاخرى لمسافات طويلة مثلاً)، يمكن للمصاب التحرك من مكانه والمشي لبضع دقائق كل ساعة تقريبا.
4-التعود المستمر على رفع الساقين، ولو بضع درجات قليلة، وكلما كانت هناك حاجة للجلوس (يجب الانتباه جيدا إلى إسناد الركب و السيقان ، لا الكعبين وحسب بالطبع).
5-تجنب كذلك لفّ الساقين على بعضهما لأن هذه الوضعية تسبب ضغطاً غير عادي وخطير على الأوردة.
6-تجنب كذلك لبس الثياب الضيقة حول الخصر أو الفخذين.
7-تجنب ايضا لبس الأحذية التي تتميز بأنها ذات كعب عالي.
8-ارتداء ايضا  الاحذيه او الجوارب المطاطة الطبية وهذه بالطبع يجب أن تقتنى بإرشاد طبي ويأخذ لبس الجوارب الطبية أهمية خاصة جدا عندما تدعو الحاجة للوقوف أو الجلوس لمدة طويلة

مجلة إجابات تصميم بلوجرام © 2014

يتم التشغيل بواسطة Blogger.